عمان | مسقط

المدينة المستدامة - يتي وجمعية البيئة العمانية تتعاونان

للتخلص من أكثر من ١.٥ طن من المخلفات في شواطئ مسقط

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢
Sustainable City Yiti
بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل
• أكثر من ١٢٥ متطوع شاركوا في التخلص من النفايات الموجودة على امتداد الشاطئ
• حماية البيئة والحفاظ على التنوّع الحيوي الغني في سلطنة عُمان هي أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040 وللمدينة المستدامة – يتي
مسقط، سلطنة عمان، 18 سبتمبر 2022 – بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، نظمت المدينة المستدامة في يتي بالتعاون مع كل من الشركة العُمانية للتنمية السياحية مجموعة عُمران ودايموند ديفيلوبرز وجمعية البيئة العُمانية، حملة مجتمعية لتنظيف شاطئ الحيل، أثمرت عن جمع أكثر من ١.٥ طن من المخلفات وإزالتها من الشاطئ. وقد شهدت الحملة إقبالًا منقطع النظير من أبناء المجتمع العُماني، حيث احتشد أكثر من ١٢٥ متطوعا للمساعدة في إزالة النفايات عن واحد من أكثر الشواطئ شعبية في محافظة مسقط. وساهمت الحملة في منع دخول ملايين المواد البلاستيكية والجسيمات البلاستيكية الدقيقة إلى البيئة البحرية، والمساهمة في الحفاظ على البيئة والحياة البرية الطبيعية.
وبهذه المناسبة، قال المهندس عمّار الخروصي، مدير عام التطوير بشركة يتي للتطوير السياحي: تعتبر حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية والتنوع البيولوجي من الأولويات الإستراتيجية للمدينة المستدامة – يتي، حيث يهدف المشروع الذي يقام على امتداد مليون متر مربع لتوفير نمط حياة صديق للبيئة يشجع السكان على اعتماد الممارسات الخضراء والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.
وأشاد الخروصي بجهود جمعية البيئة العمانية لحماية البيئة قائلاً: نأمل أن تساهم مثل هذه الحملات في رفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على نظافة البيئة والعمل على تقليل إنتاج النفايات والتخلص منها بطريقة سليمة، إلى جانب غرس ثقافة التطوع لدى الشباب.
من جانبها قالت سعاد الحارثي من جمعية البيئة العُمانية: كان من دواعي سرورنا العمل مع المدينة المستدامة - يتي لتحقيق أهداف هذه الحملة. من المُلهم رؤية الإقبال الواسع للمتطوعين للمشاركة مما يذكرنا بمسؤوليتنا المشتركة للحفاظ على البيئة. من المهم أن نتذكر ايضاً بمناسبة يوم التنظيف العالمي أنه من الضروري العمل على تقليل إنتاج النفايات واعتماد الأساليب الصحيحة للتخلص منها أو تدويرها. تَنعم سلطنة عُمان ببعض من أجمل الشواطئ في منطقة الخليج، ونأمل بأن تلهم حملة تنظيف الشاطئ أبناء المجتمع لمواصلة العمل للحفاظ على موارده الطبيعية.
هذا وجرى تنظيم الحملة بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، وهو برنامج عمل اجتماعي عالمي ينظم سنويًا بهدف مكافحة مشكلة النفايات العالمية، ورفع الوعي بمخاطر تراكم النفايات على صحة الإنسان والبيئة الطبيعية.
وتشكل حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي الغني في السلطنة أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040، وتتوافق مع المبادئ الرئيسية للمدينة المستدامة - يتي، وسيكون المشروع الذي يقام بالشراكة بين مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز، أكبر مجمع مستدام من نوعه في المنطقة صُمم لتحقيق نتائج قابلة للقياس عبر الركائز الثلاثة للاستدامة، البيئية والاجتماعية والاقتصادية، والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة 2050 للحدّ من الانبعاثات. هذا وتشكل إدارة النفايات أولوية رئيسية ضمن مجتمع المدينة المستدامة، حيث سيتم تصميم أنظمة مدمجة للتقليل من إنتاج النفايات وتحويلها من المكبات وإعادة تدويرها.
تجدر الإشارة إلى أن جمعية البيئة العمانية تنظم العديد من حملات تنظيف الشواطئ وأعماق المياه كلّ عام، في إطار رسالتها الرامية للمساعدة في الحفاظ على التراث الطبيعي في السلطنة. وقد نجحت الجمعية في التخلص من أكثر من ٧٢ طن من المخلفات البحرية، وإزالتها من الشواطئ والشعاب المرجانية، بدعم من أكثر من مئتي متطوع، إذ لا يمكن تنفيذ مثل هذه الحملات من دون تكاتف أبناء المجتمع كافة. ويمكن للراغبين بالمشاركة في هذه الحملات التسجيل في عضوية الجمعية على الرابط: www.eso.org.om.
لمزيد من المعلومات حول المدينة المستدامة في يتي، يمكنكم زيارة: www.thesustainablecity-yiti.com/
مصدر: https://www.thesustainablecity-yiti.com/ar/news/

الصحافة

The Sustainable Villas Yiti

بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢
Sustainable City Yiti Villa

• أكثر من ١٢٥ متطوع شاركوا في التخلص من النفايات الموجودة على امتداد الشاطئ • حماية البيئة والحفاظ على التنوّع الحيوي الغني في سلطنة عُمان هي أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040 وللمدينة المستدامة – يتيمسقط، سلطنة عمان، 18 سبتمبر 2022 – بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، نظمت المدينة المستدامة في يتي بالتعاون مع كل من الشركة العُمانية للتنمية السياحية مجموعة عُمران ودايموند ديفيلوبرز وجمعية البيئة العُمانية، حملة مجتمعية لتنظيف شاطئ الحيل، أثمرت عن جمع أكثر من ١.٥ طن من المخلفات وإزالتها من الشاطئ. وقد شهدت الحملة إقبالًا منقطع النظير من أبناء المجتمع العُماني، حيث احتشد أكثر من ١٢٥ متطوعا للمساعدة في إزالة النفايات عن واحد من أكثر الشواطئ شعبية في محافظة مسقط. وساهمت الحملة في منع دخول ملايين المواد البلاستيكية والجسيمات البلاستيكية الدقيقة إلى البيئة البحرية، والمساهمة في الحفاظ على البيئة والحياة البرية الطبيعية.وبهذه المناسبة، قال المهندس عمّار الخروصي، مدير عام التطوير بشركة يتي للتطوير السياحي: تعتبر حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية والتنوع البيولوجي من الأولويات الإستراتيجية للمدينة المستدامة – يتي، حيث يهدف المشروع الذي يقام على امتداد مليون متر مربع لتوفير نمط حياة صديق للبيئة يشجع السكان على اعتماد الممارسات الخضراء والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.وأشاد الخروصي بجهود جمعية البيئة العمانية لحماية البيئة قائلاً: نأمل أن تساهم مثل هذه الحملات في رفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على نظافة البيئة والعمل على تقليل إنتاج النفايات والتخلص منها بطريقة سليمة، إلى جانب غرس ثقافة التطوع لدى الشباب.من جانبها قالت سعاد الحارثي من جمعية البيئة العُمانية: كان من دواعي سرورنا العمل مع المدينة المستدامة - يتي لتحقيق أهداف هذه الحملة. من المُلهم رؤية الإقبال الواسع للمتطوعين للمشاركة مما يذكرنا بمسؤوليتنا المشتركة للحفاظ على البيئة. من المهم أن نتذكر ايضاً بمناسبة يوم التنظيف العالمي أنه من الضروري العمل على تقليل إنتاج النفايات واعتماد الأساليب الصحيحة للتخلص منها أو تدويرها. تَنعم سلطنة عُمان ببعض من أجمل الشواطئ في منطقة الخليج، ونأمل بأن تلهم حملة تنظيف الشاطئ أبناء المجتمع لمواصلة العمل للحفاظ على موارده الطبيعية.هذا وجرى تنظيم الحملة بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، وهو برنامج عمل اجتماعي عالمي ينظم سنويًا بهدف مكافحة مشكلة النفايات العالمية، ورفع الوعي بمخاطر تراكم النفايات على صحة الإنسان والبيئة الطبيعية.وتشكل حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي الغني في السلطنة أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040، وتتوافق مع المبادئ الرئيسية للمدينة المستدامة - يتي، وسيكون المشروع الذي يقام بالشراكة بين مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز، أكبر مجمع مستدام من نوعه في المنطقة صُمم لتحقيق نتائج قابلة للقياس عبر الركائز الثلاثة للاستدامة، البيئية والاجتماعية والاقتصادية، والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة 2050 للحدّ من الانبعاثات. هذا وتشكل إدارة النفايات أولوية رئيسية ضمن مجتمع المدينة المستدامة، حيث سيتم تصميم أنظمة مدمجة للتقليل من إنتاج النفايات وتحويلها من المكبات وإعادة تدويرها.تجدر الإشارة إلى أن جمعية البيئة العمانية تنظم العديد من حملات تنظيف الشواطئ وأعماق المياه كلّ عام، في إطار رسالتها الرامية للمساعدة في الحفاظ على التراث الطبيعي في السلطنة. وقد نجحت الجمعية في التخلص من أكثر من ٧٢ طن من المخلفات البحرية، وإزالتها من الشواطئ والشعاب المرجانية، بدعم من أكثر من مئتي متطوع، إذ لا يمكن تنفيذ مثل هذه الحملات من دون تكاتف أبناء المجتمع كافة. ويمكن للراغبين بالمشاركة في هذه الحملات التسجيل في عضوية الجمعية على الرابط: www.eso.org.om.لمزيد من المعلومات حول المدينة المستدامة في يتي، يمكنكم زيارة: www.thesustainablecity-yiti.com/

بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

• أكثر من ١٢٥ متطوع شاركوا في التخلص من النفايات الموجودة على امتداد الشاطئ • حماية البيئة والحفاظ على التنوّع الحيوي الغني في سلطنة عُمان هي أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040 وللمدينة المستدامة – يتيمسقط، سلطنة عمان، 18 سبتمبر 2022 – بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، نظمت المدينة المستدامة في يتي بالتعاون مع كل من الشركة العُمانية للتنمية السياحية مجموعة عُمران ودايموند ديفيلوبرز وجمعية البيئة العُمانية، حملة مجتمعية لتنظيف شاطئ الحيل، أثمرت عن جمع أكثر من ١.٥ طن من المخلفات وإزالتها من الشاطئ. وقد شهدت الحملة إقبالًا منقطع النظير من أبناء المجتمع العُماني، حيث احتشد أكثر من ١٢٥ متطوعا للمساعدة في إزالة النفايات عن واحد من أكثر الشواطئ شعبية في محافظة مسقط. وساهمت الحملة في منع دخول ملايين المواد البلاستيكية والجسيمات البلاستيكية الدقيقة إلى البيئة البحرية، والمساهمة في الحفاظ على البيئة والحياة البرية الطبيعية.وبهذه المناسبة، قال المهندس عمّار الخروصي، مدير عام التطوير بشركة يتي للتطوير السياحي: تعتبر حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية والتنوع البيولوجي من الأولويات الإستراتيجية للمدينة المستدامة – يتي، حيث يهدف المشروع الذي يقام على امتداد مليون متر مربع لتوفير نمط حياة صديق للبيئة يشجع السكان على اعتماد الممارسات الخضراء والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.وأشاد الخروصي بجهود جمعية البيئة العمانية لحماية البيئة قائلاً: نأمل أن تساهم مثل هذه الحملات في رفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على نظافة البيئة والعمل على تقليل إنتاج النفايات والتخلص منها بطريقة سليمة، إلى جانب غرس ثقافة التطوع لدى الشباب.من جانبها قالت سعاد الحارثي من جمعية البيئة العُمانية: كان من دواعي سرورنا العمل مع المدينة المستدامة - يتي لتحقيق أهداف هذه الحملة. من المُلهم رؤية الإقبال الواسع للمتطوعين للمشاركة مما يذكرنا بمسؤوليتنا المشتركة للحفاظ على البيئة. من المهم أن نتذكر ايضاً بمناسبة يوم التنظيف العالمي أنه من الضروري العمل على تقليل إنتاج النفايات واعتماد الأساليب الصحيحة للتخلص منها أو تدويرها. تَنعم سلطنة عُمان ببعض من أجمل الشواطئ في منطقة الخليج، ونأمل بأن تلهم حملة تنظيف الشاطئ أبناء المجتمع لمواصلة العمل للحفاظ على موارده الطبيعية.هذا وجرى تنظيم الحملة بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، وهو برنامج عمل اجتماعي عالمي ينظم سنويًا بهدف مكافحة مشكلة النفايات العالمية، ورفع الوعي بمخاطر تراكم النفايات على صحة الإنسان والبيئة الطبيعية.وتشكل حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي الغني في السلطنة أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040، وتتوافق مع المبادئ الرئيسية للمدينة المستدامة - يتي، وسيكون المشروع الذي يقام بالشراكة بين مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز، أكبر مجمع مستدام من نوعه في المنطقة صُمم لتحقيق نتائج قابلة للقياس عبر الركائز الثلاثة للاستدامة، البيئية والاجتماعية والاقتصادية، والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة 2050 للحدّ من الانبعاثات. هذا وتشكل إدارة النفايات أولوية رئيسية ضمن مجتمع المدينة المستدامة، حيث سيتم تصميم أنظمة مدمجة للتقليل من إنتاج النفايات وتحويلها من المكبات وإعادة تدويرها.تجدر الإشارة إلى أن جمعية البيئة العمانية تنظم العديد من حملات تنظيف الشواطئ وأعماق المياه كلّ عام، في إطار رسالتها الرامية للمساعدة في الحفاظ على التراث الطبيعي في السلطنة. وقد نجحت الجمعية في التخلص من أكثر من ٧٢ طن من المخلفات البحرية، وإزالتها من الشواطئ والشعاب المرجانية، بدعم من أكثر من مئتي متطوع، إذ لا يمكن تنفيذ مثل هذه الحملات من دون تكاتف أبناء المجتمع كافة. ويمكن للراغبين بالمشاركة في هذه الحملات التسجيل في عضوية الجمعية على الرابط: www.eso.org.om.لمزيد من المعلومات حول المدينة المستدامة في يتي، يمكنكم زيارة: www.thesustainablecity-yiti.com/

حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان

٢٩ يونيو ٢٠٢٢ Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

.مسقط، سلطنة عمان – أعلنت المدينة المستدامة - يتي، أول مشروع تطوير مستدام بالكامل في سلطنة عُمان، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع صحار الإسلامي، لفتح وتفعيل حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان. يأتي ذلك بهدف حماية ودائع المستثمرين والمطورين العقاريين، فضلاً عن تسهيل إجراء التعاملات العقارية وفقاً للمرسوم السلطاني رقم 30/2018. حيث أصبح بالإمكان تقديم خدمات الضمان العقاري لمشتري الوحدات السكنية التي يبلغ عددها 1657 وحدة، والتي تتألف من 1225 شقة و132 شقق فاخرة مخدومة و300 فيلا صديقة للبيئة وعالية الكفاءة من حيث استهلاك الطاقة..وجرى توقيع الاتفاقية من قبل هاشل بن عبيد المحروقي، رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار المستدام وعبد الواحد بن محمد المرشدي، رئيس مجموعة الصيرفة الإسلامية لدى صحار الإسلامي، وبحضور عدد من المسؤولين من مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز و صحار الإسلامي.وفي معرض حديثه حول توقيع الاتفاقية قال هاشل المحروقي، رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار المستدام: يمثل هذا المشروع، البالغة قيمته الاستثمارية حوالي مليار دولار أمريكي، علامة فارقة في رحلتنا نحو الاستثمار في الإمكانيات اللامحدودة التي يوفرها القطاع السياحي في سلطنة عُمان لمواصلة تنميته وتوسيع آفاقه. كما نؤكد التزامنا بالعمل مع شركائنا لضمان تقديم تجربة سلسة للعملاء والمستثمرين. وباعتباره من المؤسسات المالية الرائدة في سلطنة عُمان، تسهم هذه الشراكة مع صحار الإسلامي في ضمان أعلى معايير الحماية المالية لعملائنا، وجذب المستثمرين إلى السوق السياحي والعقاري في السلطنة.من جانبه قال عبد الواحد المرشدي، رئيس مجموعة الصيرفة الإسلامية لدى صحار الإسلامي: نطمح باستمرار للعمل مع شركاء استراتيجيين فاعلين في مجال التطوير السياحي والعقاري، وجاءت هذه الاتفاقية ثمرة للتعاون البنّاء من قبل الجانبين لتحديد المتطلبات والأهداف. ويسعدنا أن نقدم خدمات مخصصة للعملاء والمستثمرين في المدينة المستدامة - يتي من أجل توفير مزيد من الدعم للقطاع السياحي والعقاري ودفع عجلة النمو الاقتصادي في سلطنة عُمان.تجدر الإشارة إلى أنه يتم تطوير مشروع المدينة المستدامة يتي بالشراكة بين مجموعة عُمران، الذراع التنفيذي لتنمية وتطوير القطاع السياحي في سلطنة عُمان، وشركة دايموند ديفيلوبرز، الرائدة في مجال تطوير المجتمعات والمُدن المستدامة. وستكون المدينة المستدامة ضمن أكبر مشروع تطوير حضري في المنطقة، يضم مرافق سكنية وتجارية وتعليمية وترفيهية عالية المستوى، وهو مصمم ليلبي أعلى معايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب تحقيق صافي صفرية الكربون بحلول عام 2040.

مشروع حضري متكامل في مسقط يلبي أعلى معايير الاستدامة

٣٠ مارس ٢٠٢٢Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

• المشروع يمتد على مساحة تصل إلى المليون متر مربع• سيحقق المشروع الحياد الكربوني بحلول العام ٢٠٤٠ ٣٠ مارس ٢٠٢٢: تحتفل اليوم شركة دايموند ديفيلوبرز - المتخصصة في تطوير المدن المستدامة – وبالشراكة مع الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) عن إطلاق مشروع المدينة المستدامة - يتي في مسقط، بتكلفة إجمالية تبلغ قرابة مليار دولار، والذي يمثل أول مشروع يلبي أعلى معايير الاستدامة والاقتصاد الأخضر في سلطنة عُمان.وتمثل المدينة المستدامة - يتي التي سيجري تطويرها ضمن المرحلة الأولى في المخطط العام لمشروع يتي السياحي المتكامل - أول مشروع يلبي أعلى معايير الاستدامة والاقتصاد الأخضر في السلطنة على مساحة إجمالية تصل إلى مليون متراً مربعاً. ويتميز بموقعه الفريد في ولاية مسقط وبإطلالته على بحر عُمان ومقوماته الطبيعية الثرية، من الشطآن الممتدة والجبال والمنحدرات الصخرية، فضلاً عن الأودية التي تتناغم ضمن طبوغرافية الموقع، ما يضفي قيمة تنافسية جديرة بالاهتمام للمشروع. وحول ذلك، قال فارس سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة دايموند ديفيلوبرز للتطوير العقاري: لا تقتصر أهمية هذا المشروع على كونه نموذجاً يحتذى به للتطوير العُمراني المستدام، بل إنه يُعد ايضاً مجتمعاً متكاملاً يضم مرافق سكنية وخدمية مختلفة، ويحتضن الآلاف من المقيمين، والزوار، والطلبة، والباحثين.وأضاف ستكون المدينة المستدامة – يتي من بين أكثر المشاريع استدامة على مستوى المنطقة، ونسعى من خلال توظيف أحدث الحلول في إنتاج الطاقة، وإعادة التدوير، وإنتاج الماء من الهواء، والزراعة العمودية، والنقل ذاتي القيادة وغيرها إلى تحقيق الحياد الكربوني بحلول العام ٢٠٤٠، بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة واتفاقية باريس للمناخ، ونتطلع في دايموند ديفيلوبرز إلى المضي قدماً في دعم جهود الحفاظ على البيئة وتعزيز التنمية المستدامة في المنطقة وأن نُسهم في الانتقال الفاعل نحو اقتصاد منخفض الكربون.ومن جانبه قال المهندس محمد بن سالم البوسعيدي، رئيس مجلس مجموعة عُمران: يعد التعاون مع دايموند ديفيلوبرز لإطلاق المدينة المستدامة - يتي علامة فارقة في رحلتنا نحو تحفيز الاستثمار وتطوير إمكانات القطاع السياحي في السلطنة، حيث يعتبر ضمن أكبر مشروعات التطوير الحضري التي يجري تطويرها في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يؤهله لفتح آفاق واعدة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية وذلك موائمةً مع توجهات جهاز الاستثمار العُماني. وتماشيا مع جهود السلطنة نحو التحول إلى الاقتصاد الدائري الأخضر وخفض الانبعاثات الكربونية، فإن المشروع يلبي أعلى معايير الاستدامة ويجسد رؤيتنا المتمثلة في صناعة وجهات تتناغم بشكل تام مع الثراء الطبيعي وفق أعلى درجات الحفاظ على البيئة.ومن المخطط أن ينتهي إنجاز المشروع بحلول عام ٢٠٢٥، وسيوفر ١٦٥٧ وحدة سكنية، تتضمن ٣٠٠ فيلا صديقة للبيئة بتصاميم عصرية وعالية الكفاءة ومساحات متنوعة للفلل المؤلفة من ٣ و٤ غرف نوم، كما يتيح فرص توفير كبيرة للسكان في فواتير التشغيل والخدمات.وتماشيا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة نحو تقليل الاعتماد على مصادر الطاقة غير النظيفة، ستعتمد المدينة على مصادر الطاقة المتجددة بالكامل لتشغيل كافة مرافقها، حيث تنتج ١٠٠٪ من طاقتها في المرحلة التشغيلية عبر الألواح الشمسية والغاز الحيوي كما تقوم بإعادة تدوير المياه والنفايات العضوية بنسبة ١٠٠٪ إضافة إلى إعادة استعمال المياه المعاد تدويرها لري المناطق الزراعية والمساحات الخضراء، بالإضافة لتوفير مساحات زراعية خاصة للسكان.وتعمل المدينة على تقليل انبعاثاتها الكربونية من خلال تطبيق أفضل الممارسات البيئية مثل الاعتماد على المركبات الكهربائية، والعربات ذاتية القيادة للتنقل داخل المدينة، وتوفير محطات شحن السيارات الكهربائية، كما تتميز المناطق السكنية بخلوها من السيارات مما يوفر بيئة آمنة للعائلات ويشجع على خلق علاقات اجتماعية متينة بين السكان.كما يشمل المشروع مدرسة تعتمد غرس مفاهيم الاستدامة في مناهجها للجيل القادم، بالإضافة إلى مختبر (سي) الذي يعرض أبرز حلول الاستدامة كتقنيات الطاقة المتجددة والزراعة العمودية وغيرها من الحلول البيئية علاوة على زيادة الوعي البيئي وتسريع بناء مدن المستقبل.وتهدف المدينة المستدامة أيضا إلى تعزيز نمط الحياة الصحية، حيث تحتوي على مراكز صحية ورياضية ومرافق للركض وركوب الدراجات ونادي للفروسية ومضمار للخيل، بالإضافة إلى مجموعة من المحلات التجارية والمطاعم، والمقاهي، والمراكز الفنية، والثقافية.ولدعم قطاع الضيافة تحتضن المدينة منتجع من فئة الخمس نجوم يحتوي على ١٧٠ غرفة بالإضافة إلى ١٣٢ شقة فندقية فاخرة، وفندق من فئة الأربع نجوم يحتوي على ١٩٧ غرفة، توفر هذه الفنادق أعلى مستويات الخدمة والرفاهية بالإضافة لإمكانية الوصول إلى الشاطئ والاستمتاع بمختلف النشاطات البحرية.

ضمن نهجها التوسعي في المشروعات المستدامة والمستقبلية في المنطقة

١٣ يناير ٢٠٢٢Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

الاتفاقية الجديدة ستعزز التزام الشراكة نحو بناء مجتمعات مستدامة حيادية الكربوندبي، ١٣ يناير ٢٠٢٢: أبرمت دايموند للتطوير العقاري المتخصصة في تطوير المشروعات البيئية بدبي اتفاقية شراكة تطويرية مع الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع يتي السياحي المتكامل بقيمة استثمارية تبلغ نحو 3.7 مليار درهم إماراتي (تبلغ قرابة مليار دولار أمريكي). وقد أثمرت هذه الشراكة تأسيس شركة التطوير والاستثمار المستدام ش.م.ع.م لتتولى مهام تنفيذ هذه المرحلة من المشروع.وستركز المرحلة الأولى من المشروع التي سُتنفذ على مساحة تصل إلى 900,000 مترًا مربعًا على إنشاء مشروع سياحي مستدام متعدد الاستخدامات، كما يحتفي المشروع الأول من نوعه في السلطنة بأنماط الحياة المستدامة. وستضم هذه المرحلة مجموعة من المرافق الرئيسية كالمتنزهات والمرافق العامة والوحدات السكنية والمحلات التجارية والمرافق التعليمية. وسيتسنى للزوار والقاطنين في المدينة التمتع بمجموعة واسعة من الخيارات والتجارب تتضمن مرافق للضيافة، والمطاعم والمقاهي ومركزاً للفروسية. ومن المؤمل أن يتم إطلاقه رسمياً والكشف عن كافة تفاصيله في وقت قريب لاحق.وحول أهمية هذه الشراكة التطويرية، قال هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران: يشكل تعاون مجموعة عُمران مع دايموند للتطوير العقاري لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع يتي السياحي المتكامل انطلاقة فارقة نستهل من خلالها العمل على بلورة الأهداف الموضوعة من خلال تنفيذ جزء حيوي من المخطط الرئيسي لهذا المشروع. كما يعكس توقيع هذه الاتفاقية رؤية المجموعة واستراتيجيتها الرامية إلى دفع عجلة التنمية السياحية في السلطنة من خلال جذب الاستثمار الأجنبي المباشر بما يتوافق مع توجهات جهاز الاستثمار العماني وأهداف رؤية عُمان 2040 والاستراتيجية الوطنية للسياحة في دعم الاقتصاد الوطني. وأضاف المحروقي: يسرنا التعاون مع شركة دايموند للتطوير العقاري باعتبارها إحدى الشركات التي وضعت بصمتها جليًا في إنشاء المدن المستدامة في المنطقة، بما ينسجم مع منهجيتنا الراسخة في تطبيق أسس صناعة المكان وتأصيل الاستدامة في نمط الحياة وعبر جميع مكونات المشروع.من جانبه، قال المهندس فارس سعيد، رئيس مجلس إدارة دايموند للتطوير العقاري: نحن سعداء للغاية بالشراكة مع مجموعة عُمران لتنفيذ أول مشروعاتنا على أرض السلطنة التي تزخر بمقومات وموارد طبيعية غنية، ونتطلع إلى إطلاق المرحلة الأولى من هذا المشروع الحيوي الذي سيرسي معايير جديدة يتجسد فيها التناغم التام بين الثراء الطبيعي ونمط الحياة العصرية وفق أعلى معايير الاستدامة، حيث تمتلك شركة دايموند للتطوير العقاري خبرة عميقة في بناء المدن المستدامة مكنتها من تحقيق إنجازات متميزة يُحتذى بها في المنطقة. ونتطلع بكل شغف إلى توظيف خبراتنا المتراكمة وشراكتنا مع نخبة من المؤسسات الأكاديمية والبحثية العالمية في إرساء معايير جديدة لبناء مدن المستقبل المستدامة والوصول لمستقبل حيادي الكربون.تأسست دايموند للتطوير العقاري في العام 2003، وتُعد شركة رائدة في مجال التطوير العقاري في دبي حيث طورت أول مدينة مستدامة متكاملة ضمن فئتها على مستوى العالم. تمتلك الشركة سجلاً حافلاً بالإنجازات، وتجسد تغييراً جذرياً في مفهوم بناء مدن المستقبل الذكية والمستدامة التي تحسن من جودة الحياة وتحقق أهداف اتفاقية باريس للمناخ 2050. كما تعمل الشركة من خلال شراكاتها الاستراتيجية على دعم وتمكين شركائها في جميع أنحاء العالم من الوصول إلى مدن المستقبل، اليوم.

بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

• أكثر من ١٢٥ متطوع شاركوا في التخلص من النفايات الموجودة على امتداد الشاطئ • حماية البيئة والحفاظ على التنوّع الحيوي الغني في سلطنة عُمان هي أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040 وللمدينة المستدامة – يتيمسقط، سلطنة عمان، 18 سبتمبر 2022 – بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، نظمت المدينة المستدامة في يتي بالتعاون مع كل من الشركة العُمانية للتنمية السياحية مجموعة عُمران ودايموند ديفيلوبرز وجمعية البيئة العُمانية، حملة مجتمعية لتنظيف شاطئ الحيل، أثمرت عن جمع أكثر من ١.٥ طن من المخلفات وإزالتها من الشاطئ. وقد شهدت الحملة إقبالًا منقطع النظير من أبناء المجتمع العُماني، حيث احتشد أكثر من ١٢٥ متطوعا للمساعدة في إزالة النفايات عن واحد من أكثر الشواطئ شعبية في محافظة مسقط. وساهمت الحملة في منع دخول ملايين المواد البلاستيكية والجسيمات البلاستيكية الدقيقة إلى البيئة البحرية، والمساهمة في الحفاظ على البيئة والحياة البرية الطبيعية.وبهذه المناسبة، قال المهندس عمّار الخروصي، مدير عام التطوير بشركة يتي للتطوير السياحي: تعتبر حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية والتنوع البيولوجي من الأولويات الإستراتيجية للمدينة المستدامة – يتي، حيث يهدف المشروع الذي يقام على امتداد مليون متر مربع لتوفير نمط حياة صديق للبيئة يشجع السكان على اعتماد الممارسات الخضراء والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.وأشاد الخروصي بجهود جمعية البيئة العمانية لحماية البيئة قائلاً: نأمل أن تساهم مثل هذه الحملات في رفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على نظافة البيئة والعمل على تقليل إنتاج النفايات والتخلص منها بطريقة سليمة، إلى جانب غرس ثقافة التطوع لدى الشباب.من جانبها قالت سعاد الحارثي من جمعية البيئة العُمانية: كان من دواعي سرورنا العمل مع المدينة المستدامة - يتي لتحقيق أهداف هذه الحملة. من المُلهم رؤية الإقبال الواسع للمتطوعين للمشاركة مما يذكرنا بمسؤوليتنا المشتركة للحفاظ على البيئة. من المهم أن نتذكر ايضاً بمناسبة يوم التنظيف العالمي أنه من الضروري العمل على تقليل إنتاج النفايات واعتماد الأساليب الصحيحة للتخلص منها أو تدويرها. تَنعم سلطنة عُمان ببعض من أجمل الشواطئ في منطقة الخليج، ونأمل بأن تلهم حملة تنظيف الشاطئ أبناء المجتمع لمواصلة العمل للحفاظ على موارده الطبيعية.هذا وجرى تنظيم الحملة بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، وهو برنامج عمل اجتماعي عالمي ينظم سنويًا بهدف مكافحة مشكلة النفايات العالمية، ورفع الوعي بمخاطر تراكم النفايات على صحة الإنسان والبيئة الطبيعية.وتشكل حماية البيئة والحفاظ على التنوع الحيوي الغني في السلطنة أحد الأهداف الرئيسية لرؤية عُمان 2040، وتتوافق مع المبادئ الرئيسية للمدينة المستدامة - يتي، وسيكون المشروع الذي يقام بالشراكة بين مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز، أكبر مجمع مستدام من نوعه في المنطقة صُمم لتحقيق نتائج قابلة للقياس عبر الركائز الثلاثة للاستدامة، البيئية والاجتماعية والاقتصادية، والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة 2050 للحدّ من الانبعاثات. هذا وتشكل إدارة النفايات أولوية رئيسية ضمن مجتمع المدينة المستدامة، حيث سيتم تصميم أنظمة مدمجة للتقليل من إنتاج النفايات وتحويلها من المكبات وإعادة تدويرها.تجدر الإشارة إلى أن جمعية البيئة العمانية تنظم العديد من حملات تنظيف الشواطئ وأعماق المياه كلّ عام، في إطار رسالتها الرامية للمساعدة في الحفاظ على التراث الطبيعي في السلطنة. وقد نجحت الجمعية في التخلص من أكثر من ٧٢ طن من المخلفات البحرية، وإزالتها من الشواطئ والشعاب المرجانية، بدعم من أكثر من مئتي متطوع، إذ لا يمكن تنفيذ مثل هذه الحملات من دون تكاتف أبناء المجتمع كافة. ويمكن للراغبين بالمشاركة في هذه الحملات التسجيل في عضوية الجمعية على الرابط: www.eso.org.om.لمزيد من المعلومات حول المدينة المستدامة في يتي، يمكنكم زيارة: www.thesustainablecity-yiti.com/

حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان

٢٩ يونيو ٢٠٢٢ Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

.مسقط، سلطنة عمان – أعلنت المدينة المستدامة - يتي، أول مشروع تطوير مستدام بالكامل في سلطنة عُمان، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع صحار الإسلامي، لفتح وتفعيل حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان. يأتي ذلك بهدف حماية ودائع المستثمرين والمطورين العقاريين، فضلاً عن تسهيل إجراء التعاملات العقارية وفقاً للمرسوم السلطاني رقم 30/2018. حيث أصبح بالإمكان تقديم خدمات الضمان العقاري لمشتري الوحدات السكنية التي يبلغ عددها 1657 وحدة، والتي تتألف من 1225 شقة و132 شقق فاخرة مخدومة و300 فيلا صديقة للبيئة وعالية الكفاءة من حيث استهلاك الطاقة..وجرى توقيع الاتفاقية من قبل هاشل بن عبيد المحروقي، رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار المستدام وعبد الواحد بن محمد المرشدي، رئيس مجموعة الصيرفة الإسلامية لدى صحار الإسلامي، وبحضور عدد من المسؤولين من مجموعة عُمران وشركة دايموند ديفيلوبرز و صحار الإسلامي.وفي معرض حديثه حول توقيع الاتفاقية قال هاشل المحروقي، رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار المستدام: يمثل هذا المشروع، البالغة قيمته الاستثمارية حوالي مليار دولار أمريكي، علامة فارقة في رحلتنا نحو الاستثمار في الإمكانيات اللامحدودة التي يوفرها القطاع السياحي في سلطنة عُمان لمواصلة تنميته وتوسيع آفاقه. كما نؤكد التزامنا بالعمل مع شركائنا لضمان تقديم تجربة سلسة للعملاء والمستثمرين. وباعتباره من المؤسسات المالية الرائدة في سلطنة عُمان، تسهم هذه الشراكة مع صحار الإسلامي في ضمان أعلى معايير الحماية المالية لعملائنا، وجذب المستثمرين إلى السوق السياحي والعقاري في السلطنة.من جانبه قال عبد الواحد المرشدي، رئيس مجموعة الصيرفة الإسلامية لدى صحار الإسلامي: نطمح باستمرار للعمل مع شركاء استراتيجيين فاعلين في مجال التطوير السياحي والعقاري، وجاءت هذه الاتفاقية ثمرة للتعاون البنّاء من قبل الجانبين لتحديد المتطلبات والأهداف. ويسعدنا أن نقدم خدمات مخصصة للعملاء والمستثمرين في المدينة المستدامة - يتي من أجل توفير مزيد من الدعم للقطاع السياحي والعقاري ودفع عجلة النمو الاقتصادي في سلطنة عُمان.تجدر الإشارة إلى أنه يتم تطوير مشروع المدينة المستدامة يتي بالشراكة بين مجموعة عُمران، الذراع التنفيذي لتنمية وتطوير القطاع السياحي في سلطنة عُمان، وشركة دايموند ديفيلوبرز، الرائدة في مجال تطوير المجتمعات والمُدن المستدامة. وستكون المدينة المستدامة ضمن أكبر مشروع تطوير حضري في المنطقة، يضم مرافق سكنية وتجارية وتعليمية وترفيهية عالية المستوى، وهو مصمم ليلبي أعلى معايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب تحقيق صافي صفرية الكربون بحلول عام 2040.

الصحافة

بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان

٢٩ يونيو ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

مشروع حضري متكامل في مسقط يلبي أعلى معايير الاستدامة

٣٠ مارس ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

ضمن نهجها التوسعي في المشروعات المستدامة والمستقبلية في المنطقة

١٣ يناير ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

بمناسبة اليوم العالمي للتنظيف، جرت حملة تنظيف الشواطئ على امتداد شاطئ الحيل

١٨ سبتمبر ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد

حسابات الضمان العقاري للمشروع التطويري الذي يقع ضمن أكبر مشروع سياحي متكامل في سلطنة عُمان

٢٩ يونيو ٢٠٢٢

Sustainable City Yiti Villa

إعرف المزيد